Alquds Fund and Endowment adopts early secondary education

Alquds Fund and Endowment adopts early secondary education

لقدس- معا- بدعم وتمويل من مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي نظم صندوق ووقفية القدس غداء تكريميا لأوائل الثانوية العامة بمدينة القدس في كافة الفروع.

جاء ذلك بمشاركة محافظ القدس عدنان غيث ووزير شؤون القدس فادي الهدمي وسفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط ورئيس مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس منيب رشيد المصري وأ. د عماد أبو كشك رئيس جامعة القدس وأمين سر صندوق ووقفية القدس وسمير جبريل مدير مديرية التربية والتعليم وأسرة صندوق ووقفية القدس من أعضاء مجلس إدارة وهيئة عامة وموظفين.

وبدأ اللقاء بترحيب من رئيس الجلسة أ.د عماد أبو كشك مهنئا للطلبة وذويهم التفوق والتميز ومقدما صندوق ووقفية القدس كمؤسسة تنموية رائدة بمدينة القدس.

ورحب أبو كشك بكافة الشخصيات الرسمية والطلبة شاكرا مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والإجتماعي على دعمهم وعطائهم.

وقال ان صندوق ووققية القدس قرر الاحتفاء بالطلبة من خلال ندوة متميزة وحوار مفتوح حول آفاق المستقبل من خلال استضافة نماذج ناجحة ومشرفة للحديث مع الطلبة وهم ربى المسروجي وعارف الحسيني وحسام زملط إلى جانب الشخصيات الرسمية ثم بدأ الحوار مع الطلبة وتضمن المداخلات التالية:

منيب رشيد المصري

هنأ منيب رشيد المصري رئيس مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس الطلبة وذويهم على هذا التميز والإبداع معتبرا الطلبة هم روح الحاضر وحلم المستقبل ، واعتبر المصري تكريم الطلبة والاحتفاء بهم أقل واجب اتجاه تميزهم وابداعهم مؤكدا حرص صندوق ووقفية القدس على دعم كافة الطلبة في الحصول على حقهم في التعليم ، وتحدث المصري عن أبرز مشاريع وبرامج صندوق ووقفية القدس متعهدا ببذل المزيد من الجهود لتعزيز صمود المقدسيين .

المحافظ عدنان غيث

بارك المحافظ عدنان غيث للطلبة وذويهم النجاح والتفوق في الثانوية العامة متحدثا عن واقع القدس والتحديات الخطيرة التي تحيط بها مؤكدا أن الشباب هم رهان المستقبل والتعليم هو السلاح الأول . وشكر المحافظ غيث صندوق ووقفية القدس على بصماتهم في مدينة القدس، متمنيا التوفيق للطلبة في مستقبلهم .

الوزير فادي الهدمي

من جهته تحدث وزير شؤون القدس فادي الهدمي عن المؤامرات التي تحاك ضد القدس وخاطب الطلاب والطالبات بأنهم عماد المستقبل ومفتاح الحل لكل المؤأمرات ، داعيا الطلبة لحمل رسالة القدس في كافة المحافل متمنيا لهم مسقبلا زاهرا .

سمير جبريل

ونقل الاستاذ سمير جبريل تحيات وزارة التربية والتعليم مهنئا الطلبة وموصيهم بأهمية العطاء وتسخير كل إمكانياتهم لخدمة الوطن ، ونصح جبريل الطلبة بالتريث في اختيار تخصصاتهم الدراسية ومطالبا رجال الأعمال بالوقوف مع الطلبة في مسيرتهم التعليمية .

السفير حسام زملط

حيا سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة الضيوف جميعا وخاطب الطلبة قائلا " انتم الحدث الاهم وانتم لستم طلابا عاديين انتم طلاب القدس عاصمتنا الأبدية وأنتم تمثلون الروح الفلسطينية لكل العالم ، وتحدث زملط عن مسيرته الأكاديمية والمهنية منوها ان الاستثمار الاهم هو التعليم وشعبنا هو اجمل شعب بكل طوائفه وأضاف زملط أن التعليم هنا في فلسطين امتد ل ١٢ الف سنة حيث بدأ في مدينة اريحا ولم ينتهي وأضاف انا ارى فيكم وزراء وسفراء ومناضلين كل حسب مستقبله ومكانه .

ربى المسروجي

من جهتها هنأت سيدة الأعمال ربى المسروجي الطلبة وذويهم معبرة عن افتخاراها بوجودها بين أوائل القدس حيث الأمل والعزيمة موجوة بينهم وتحدثت المسروجي عن حياتيها التي بدأت بتعب ولكن بهدف محدد وواضح ونصحت الطلبة الإنطلاق إلى الحياة من خلال سؤال هام ما هو شغفكم بالحياة و ما هو احتياج الوطن فليس من الضرورة دراسة الطب من أجل المكانة الإجتماعية . وأضافت ان سوق العمل يحتاج الى تخصصات عدة لا بد من مراجعتها ، وحثت المسروجي الطلبة على التسلح بالعزيمة والإرداة لتجاوز كل صعاب الحياة .

عارف الحسيني

وتكلم عارف الحسيني رئيس مجلس إدارة مؤسسة النيزك قائلا " أن الحياة العملية تتغير ونحن ايضا يجب ان نتغير ، وتحدث الحسيني عن تجربته الشخصية شارحا آلية تطور الهواتف الذكية وكيفية مواكبة التطور التكنولوجي على المستوى العالمي ، وتحدث عن دراسات علمية تؤكد ان ليس كل صاحب علامة عاليه بالضرورة أن يكون ناجحا بالحياة .

وأضاف الحسيني أن العالم ذاهب نحو التطور ونحو الثوره التكنولوجية وتخصص الطب لم يعد التخصص الأميز .فالذكاء الاصطناعي اليوم واحد من أهم التخصصات التي تقود العالم إلى التغيير .

وفي الختام تم تكريم الطلبة وتوزيع الهدايا لهم وأعلن الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك باسم صندوق ووقفية القدس عن توفير منحة دراسية للأول في الفرع العلمي والأول في الفرع الادبي وقدم شرحا عن صندق إقراض ومنح الطلبة المقدسيين داعيا باقي الطلبة للتقدم له مع بداية الفصل الدراسي الثاني حيث سيكون الباب مفتوحا أمام الجميع للحصول على منحة دراسية حال توافقهم مع شروط المنح.